مركز إرشاد لمعالجة التطرف العنيف ينظم ندوة حول التطرف الديني

مقديشو (صومالي تايمز)- نظم مركز إرشاد لمعالجة التطرف العنيف ندوة علمية بعنوان (جذور التطرف في الفكر الديني) عقدت في العاصمة مقديشو فندق SYL شارك فيه لفيف من العلماء والدعاة والمثقفون والأكاديميون وحضور آخرون.

وألقى كل من فضيلة الشيخ بشير أحمد صلاد رئيس هيئة علماء الصومال، وفضيلة الشيخ علي شيخ محمود وجيز أحد الدعاة المشهورين، كلمات حول خطر التطرف على المجتمع، وأهمية محورية الدولة الصومالية في الدين، وحماية المقاصد الكلية، وتفعيل دورها في الأنشطة الدعوية والتعليمية.

كما ألقى العديد من الأكاديميين والمثقفين كلمات حول أهمية تلك المراكز لبحث مشكلة التطرف والغلو وأثره السيء على المجتمع.

وفي الختام ألقى مدير المركز محمد بخاري كلمة حول خطط المركز نحو معالجة التطرف والغلو في الدين بالتعاون مع العلماء والشرائح المؤثرة في المجتمع، وأكد أن وسائل التوعية ستختلف عن الوسائل التقليدية وينبغي أن تتطور.

24251721_1864949053532520_1566684546_n 24282402_1864948576865901_630467613_n 24174243_1505927499521507_8134299025348790172_n

Share This:

عن صومالي تايمز (التحرير)

صومالي تايمز (التحرير)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *